continuous sourcing

Les stigmates de la société mondiale

metabluff: Chaque jours , des lois emergent a travers les continents pour freiner , interdire ou juguler les milliards d'individus qui s'activent sur les reseaux sociaux et dénoncent tout comportement frauduleux ou dérives .La vitesse de programmation des echanges d'informations a travers le monde stigmatisent ces fraudeurs et a permit de juger et emprisonner des milliers de corrompus. Le tiers monde a presque rendu impossible la divulgation des détournements et les mauvaises gestions ainsi des milliers d'Internautes sont en prison victimes de ses lois protectrices de leaders verreux
لا يا أستاذ مطرقتك المحشوة في الصوف أوجعتني

سامحني إن تطاولت عليك فأنا
لست معادلك و أحترمك و أقدرك
لكني أرفض طريقتك في مشاركة
آرائك وطريقة استخدام مطرقتك
الملفوفة في الصوف للضربات
المتتالية على جسد بلدك

أنت تتساهل مع متورطين في
تبخيس مؤسسات وطنية و
تحاول إيجاد تبرير لأعمالهم
المرفوضة فقط نبدي رأينا
أن للبلد كرامتها ومن لا يحترم
قوانينها يجب أن يغادر حمايتها
لممتلكاته ودويه

فإن تداولت القضية أمام العدالة
وحوكمت وطوي الملف ففي
رأيي الاستمرارية في تخمير
الموضوع يبرز عدم احترام للعدالة
والقضاة وتنشيط للجرح الاجتماعي

تكلمت عن “شماكر الغربة ”
وسميتهم معارضين , هل
المعارضة هي تمزيق أوراق
رسمية لها دلالات فخرو
إنتماء أم شتم الشخصيات
والمواطنين علي الشبكات
لا يا أستاذ ـ الكل سيحاسب
علي أفعاله و تصرفاته

ومع ذالك تبقي مواطن
بسيط في هاذا البلد الذي
يحميك و يضمن معيشتك
ومدخولك الشهري تبارك
الله عشرات الملايين من
مدخول يوتوب و بديل و
غسيل البلد المتواصل
فإنت راكب في سفينة
إسمها المغلب أحرص
عليها لتبقي الملايين
تتدفق عليك شهريا

أنا لا أحسدك وأبارك لك
في رزقك لكني أستغرب
فإن كانت دجاجتي تبيض
ذهبا سأسهر علي رعايتها
لا تفكر في ظلمي فأنا
أحبك لكن بلدي فوق
كل إعتبار وأنا جندي
استبدلت السلاح بالقلم

حساسية ……
كل المغاربة يتكلمون
الفرنسية و يحبونها
فما هاذا الكلام
يا أستاذ
لا يا أستاذ مطرقتك المحشوة في الصوف أوجعتني

invitations

Leave comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *.