continuous sourcing

Les stigmates de la société mondiale

metabluff: Chaque jours , des lois emergent a travers les continents pour freiner , interdire ou juguler les milliards d'individus qui s'activent sur les reseaux sociaux et dénoncent tout comportement frauduleux ou dérives .La vitesse de programmation des echanges d'informations a travers le monde stigmatisent ces fraudeurs et a permit de juger et emprisonner des milliers de corrompus. Le tiers monde a presque rendu impossible la divulgation des détournements et les mauvaises gestions ainsi des milliers d'Internautes sont en prison victimes de ses lois protectrices de leaders verreux
البرادوكس:ماقل ودل

ستة ”6” ثلاميذ قاصرين ضمنهم فتاة ضمن فريق شباب أطفال مغاربة مشاركين في العدو الريفي المدرسي مصحوبين بأطر وزارة التربية الوطنية إختفوا من الفندق في سلوفاكيا وفضلوا الهجرة السرية عوض الرجوع الي بلدهم

قال الأستاذ عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية،
أن “اليوتوبر” أمي نعيمة” أكثر مما يعرفون محمد عابد الجابري وهذا
يشكل خطورة على المسلسل الديمقراطي.
ونحن نقول للأستاذ الجابري أن التبخيس فرٌخ وتعرعر علي واجهات
التلفزات والإداعات الوطنية الثي ثبت إشهارات لفظية وكتابية بالدارجة
الشبابية المهينة للغاتنا و كرامتنا ـ

مفطري رمضان الذين أْطلق سراحهم بعد الإستماع إليهم من الواضح
أن الأكل في رمضان أو رفض الصيام قد لا يكون من متطلباتهم حيث
لا أحد يمنعهم من الكل في منازلهم والظاهر أن هدفهم إزعاج المواطنين
و تبخيس عقيدتهم وإن صح ذالك وْجِب مقاضاتهم بالجرم المرتكب

أسعار النفط الخام تواصل رتفاعها وتحلق بين 106 و 108 دولار للبرميل
اليوم وللملاحظة فقد كان هاذا السعر هو المتداول سنة 2011 وكان
السعر في المحطات المغربية أنذاك هو 7 دراهم ـ ولا تفسير لذالك
السعر الموجود اليوم في بلادنا وهو الظعف لسعر نفس ظروف 2011

لا بد من شكر و تقدير أجهزتنا الأمنية من شرطة ومخابرات و أعوان
سلطة لتمكينهم من إستباق جرائم و حجز عشرات الأسلحة البيضاء
عبارة عن 23 شاقور في جوار مؤسسة طلابية بأكدير وجعل حد
لمؤامرة دموية بلا شك كان البعض يخطط لها

هنيئا لنا كمغاربة خمسة آلاف مغربي يمتلكون ثروة مالية فوق سقف مليون دولار للواحد
علماأنه قبل بضع سنوات قليلة لم يكن في المغرب سوي 3 مليارديرات , فكيف إستطعنا تفريخ 5000 ميلياردي بهاذه السرعة و المواطن لا يبتكر ولا يصنع ولا يغامر في البورصات العالمية
هاذا سؤال يطرح بغرابة كبيرة

Leave comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *.