التناقض المجتمعي والتحدي ألٌامسؤول في المغرب

Paradoxe societal et défi irresponsable au Maroc

Pendant que le gouvernement opte et impose la bonne gérance et l’économie des ressources, des élus en minorité heureusement gèrent leur commune comme leur propre principauté indépendante et libre d’ignorer les lois du pays et ses recommandations.

En tant que citoyen Lambda mais responsable je dénonce les acquisitions de voitures haut de gamme pour les conseillers, et les dépenses anarchiques visant la délapidation des ressources publiques.

مارس 2022
الصحافة الوطنية نشرت أن مكتب الغرفة الثانية للبرلمان اقتنت 11 سيارة فاخرة من طراز “مرسيدس” لفائدة أعضائه، في صفقة بلغت قيمتها 550 مليون سنتيم في الوقت الذي تمر البلاد بأزمة إقتصادية ارتفاع أسعار عدد من المواد الاستهلاكية، و تداعيات “جائحة” كورونا،
والحرب فيأوكرانيا
سنة 2016
مجلس درعة تافيلالت خصص 300 مليون لشراء 7سيارات فارهة لأعضائة
إبريل 2022
حسب الأسبوع الصحفي , رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة اقتنى 26 سيارة فاخرة بقيمة مليار و 400 مليون سنتيم
ومؤسسات من نفس العيار نذكر هنا الإنعاش الوطني الذي يعانون موظفوه رغم أقدمية عشرات السنين من هزالة رواتبهم الإحتقارية والغير قانونية والتي لا تتعدي 1500 درهم
وفقط للتذكر أن ثمن سيارة واحدة فارهة قد يخلق طريق لفك العزلة عن سكان البال

Leave a Reply

Your email address will not be published.